الاحتياجات الإنسانية لعام ٢٠١٧

 

كان عام ٢٠١٧ رقما قياسيا من حيث الاحتياجات المالية في معالجة الأزمات الإنسانية على الصعيد العالمي، حيث كانت هناك حاجة إلى 23.57 مليار دولار أمريكي لتوفير المساعدات التي تنقذ الحياة إلى 141.1 مليون شخص يعانون من الحروب والكوارث الطبيعية في 37 بلدا. ويستمر هذا الارتفاع للاحتياجات الإنسانية بشكل مستمر منذ عام ١٩٩٢، حيث كان أول نداء بمبلغ ٢.٧ مليار دولار. شهد الربع الأخير من القرن الماضي تحولا هائلا في وتيرة الحالات الإنسانية الطارئة وحجمها وأهميتها، وفي أعقاب المؤتمر العالمي للعمل الإنساني الذي عقد في شهر مايو ٢٠١٦، قام المجتمع الإنساني بتغيير الطريقة التي يعمل بها بهدف التمكن من التكيف بطريقة أفضل مع الظروف الإنسانية المختلفة والمتغيرة. رافق هذا التغيير في العمليات الاعتراف والوصول إلى أن أفضل طريقة للتعامل مع الاحتياجات الإنسانية المتنامية، بحيث أن يتم معالجة أسبابها الجذرية والتي تتطلب تصميما قويا ورفيع المستوى متمثلا في القيادة السياسية العالمية، وذلك لمنع الصراعات.

© 2017 by Office of the Secretary-General's Humanitarian Envoy